الاردن

12:39
السبت, كانون الثاني (يناير) 22, 2022

إدارة توفير الطاقة

إدارة توفير الطاقة
خلال عام 2019، بلغ استهلاك الطاقة السنوي لموقع المطار بأكمله 77,679,431 كيلوواط/الساعة، وبلغ حجم انبعاثات ثاني
أكسيد الكربون المرتبطة بها حوالي 43،813 طناً.
توفر مجموعة المطار الدولي الكهرباء للشركات (مستأجرين ومستثمرين) في موقع المطار. في عام 2019، بلغ استهلاك
الطاقة السنوي 30,586,224 كيلوواط/ساعة، أو حوالي 42٪ من إجمالي استهلاك الكهرباء.
بلغت الطاقة المستهلكة مباشرة لشركة مجموعة المطار الدولي في العام 2019، 47,093,206 كيلوواط/الساعة، وبلغ حجم
انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المرتبطة بها 25.828 طنًا لنفس الفترة.
في عام 2015، أجرت مجموعة المطار الدولي دراسة تدقيق الطاقة لتحديد وجود أي فرص محتملة للحد من استهلاك الطاقة،
ودراسة الإمكانيات المختلفة الجيدة لتحسين كفاءة استخدام الطاقة، من خلال إجراء مجموعة متنوعة من التدابير منخفضة، ومتوسطة
ومرتفعة التكلفة خلال السنوات الأربع الماضية، حيث تم تنفيذ معظم التوصيات التي تمت الإشارة إليها في دراسة عام 2015، مثل:

  • تحسين الجداول الزمنية في وحدة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء التي تخدم المباني، مثل مبنى العمليات

   ومكاتب مجموعة المطار الدولي.

  • تخفيض درجة ضبط درجة حرارة التدفئة.
  • تركيب عناصر التحكم بالإضاءة في تطبيقات محددة لتقليل مستويات الإضاءة عندما يكون الضوء الطبيعي كافياً،
  • أو إيقاف تشغيل الإضاءة، أو إطفاء الإضاءة، عندما تكون المناطق غير مشغولة.
  • تركيب محركات متغيرة السرعة (VSDs) وضوابط في تطبيقات مختارة، بما في ذلك محركات الدفع الرباعي
  • (AHU) ، ومحركات المروحة والمضخات.
  • استبدال الإضاءة بمكافآت موفرة الطاقة في تطبيقات مختارة.
  • إلغاء مبنى محطة المرافق المركزية الذي كان بحاجة للتجديد، وقد قلل هدم المبنى القديم من الأحمال الكهربائية بشكل كبير.

 
إن توصيات مشاريع توفير الطاقة وتحسين الكفاءة التي تم تحديدها أعلاه، ساعدت في خفض استهلاك الطاقة والتكاليف. ويقدر رأس المال المطلوب لتحقيق هذه التوصيات بحوالي 1.9 مليون دينار أردني، مما يوفر استردادًا بسيطًا يبلغ 1.74 عامًا في جميع المقاييس. ونظرًا لحقيقة تدابير توفير الطاقة التي تم تنفيذها خلال الفترة 2014-2017، فإن مطار الملكة علياء الدولي حصل على الجائزة الفضية ضمن برنامج تقدير المطارات الصديقة للبيئة لعام 2017، التابع لمجلس المطارات الدولي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، والذي حمل شعار "إدارة الطاقة"، حيث جاء في المركز الثالث ضمن فئة المطارات ذات القدرة الاستيعابية التي تقل عن 25 مليون مسافر سنوياً.  
 
في عام 2020، أجرت المجموعة دراسة تدقيق توفير الطاقة للمرحلة الثانية لتحديد أي فرص إضافية يمكن أن تساعد في
تدابير توفير الطاقة. وقد حددت الدراسة مجموعة من التوصيات الخاصة بـ 21 مشروعًا تساعد على توفير الطاقة، بما في ذلك:

  • تعديل درجات حرارة تكييف الهواء في غرف الخادم وغرف الاتصالات وغرف الخادم إلى مستوى أعلى بما يتفق

مع متطلبات تبريد تكنولوجيا المعلومات.

  • تركيب أدوات التحكم بالإضاءة لإيقاف تشغيل الإضاءة عندما يكون ضوء النهار كافياً، أو إيقاف تشغيل الإضاءة

في المناطق والغرف عندما تكون غير مشغولة.
·        استبدال الإضاءة الحالية بوحدات موفرة للطاقة بناءً على الجهد الكبير الذي قامت به مجموعة المطار الدولي في هذا المجال
على مدار السنوات الأربع الماضية.
·        طرح برنامج إدارة طاقة الكمبيوتر لإيقاف تشغيل أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الأخرى عند عدم استخدامها.
·        تركيب محركات متغيرة السرعة وعناصر تحكم مرتبطة بالاستشعار (استشعار ثاني أكسيد الكربون) على وحدات مناولة
الهواء التي تخدم مبنى المحطة الطرفية، لتقليل تدفق الهواء خلال الفترات الأقل ازدحامًا.
·        إجراء تغييرات في طريقة تخزين المياه وضخها لاستخدامها في المحطة.
·        اعتماد مبدأ اللامركزية في محطة المرافق المركزية (مشروع تم تحديده سابقًا ولم يتم الشروع فيه بعد).
 
يمكن لإجراءات كفاءة الطاقة المحددة أن تقلل من استهلاك الطاقة للشركة في موقع المطار بحوالي 18.7٪، مع خفض
التكاليف المرتبطة بانبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو 18.6٪.