الاردن

18:38
الثلاثاء, آب (اغسطس) 11, 2020

إحصائيات الحركة في مطار الملكة علياء الدولي تشهد انخفاضًا خلال الربع الأول من عام 2020

الاثنين, نيسان (أبريل) 27, 2020

في ظل انتشار وباء فيروس كورونا المستجد في العالم
عمّان، نيسان 2020: شهد مطار الملكة علياء الدولي انخفاضًا في حركة المسافرين بنسبة 21.1% منذ بداية العام الحالي حتى نهاية شهر آذار جرّاء القيود المفروضة على السفر في مختلف أنحاء العالم للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك وفقًا للإحصائيات الصادرة عن "مجموعة المطار الدولي". واستقبل المطار ما مجموعه 1,518,069 مسافرًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020، كما شهدت حركة الطائرات 14,792 حركة، في حين وصلت حركة الشحن الجوي إلى 18,006 أطنان، مسجلة بذلك انخفاضًا بلغت نسبته 16.7%، و20.4% على التوالي.
ويأتي هذا الانخفاض الملموس في حركة المسافرين والطائرات والشحن بشكل رئيسي بسبب تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19)، الذي لا يزال يحدّ من حركة شركات الطيران ويعيق قطاعات الطيران المحلية والإقليمية والعالمية. وكانت الحكومة الأردنية قد أعلنت يوم الثلاثاء 17 آذار 2020 عن التعليق المؤقت لرحلات المسافرين التجارية عبر مطار الملكة علياء الدولي - باستثناء رحلات الشحن والإخلاء والإمدادات الطبية الطارئة ورحلات الصيانة. ونظرًا للقيود الإلزامية للعمليات، استقبل المطار خلال شهر آذار 249,445 مسافرًا، وشهدت حركة الطائرات 2,905 حركات، في حين وصلت حركة الشحن الجوي إلى 3,763 طنًا، مسجلة بذلك انخفاضًا بنسبة 63.1%، و52.9%، و55.4% على التوالي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.
وخلال شهر شباط، استقبل المطار 588,833 مسافرًا، مسجلًا انخفاضًا نسبته 0.8% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. يأتي ذلك فيما وصلت حركة الطائرات إلى 5,682 حركة، وسجلت حركة الشحن الجوي 7,066 طنًا، مسجلة بذلك انخفاضًا بنسبة 2.9%، و1.0% على التوالي.
وقال نيكولا كلود، الرئيس التنفيذي في "مجموعة المطار الدولي": "كما تكشف الأرقام الشهرية بوضوح، فإن التأثير المضاعف لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على قيود السفر قد بدأ منذ شهر شباط الماضي عندما باشرت الدول في مختلف أنحاء العالم تقييد أو تعليق الرحلات من وإلى وجهات معينة. ومع إغلاق مطار الملكة علياء الدولي لأسباب تتعلق بالصحة والسلامة، تأثر السفر الجوي في الأردن بشدة، وهذا ما تعكسه إحصائيات الحركة للربع الأول من العام، مع انخفاض حركة المسافرين السنوية في آذار بنسبة الثلثين تقريبًا. وعلى الرغم من هذه النتائج غير المواتية، نحن ملتزمون بالعمل بشكل وثيق مع الحكومة الأردنية والخطوط الجوية والجهات المعنية بأعمالنا، وكذلك مع السلطات المحلية والدولية ذات الصلة، لضمان قدرة مطار الملكة علياء الدولي على استئناف أنشطته مع الامتثال الصارم للتدابير الوقائية المحددة لحماية مسافرينا وموظفينا والوطن ككل، والذين تظل صحتهم وسلامتهم أولوية قصوى بالنسبة لنا".
-انتهى-