الاردن

01:17
السبت, حزيران (يونيو) 6, 2020

مشروع المطار

بفضل موقع الأردن الجغرافي الاستراتيجي، وميزة تشغيل رحلات جوية دون توقف إلى العديد من الوجهات المختلفة في جميع أنحاء العالم، برز مطار الملكة علياء الدولي كمركز إقليمي مثالي لرحلات الاستجمام والعمل والعلاج.
 

وبوصفه البوابة الجوية الرئيسية للأردن على العالم، يوفر مطار الملكة علياء الدولي ميزة الوصول المباشر إلى المدن الرئيسية في مختلف أنحاء العالم – ليربط بشكل فعّال الشرق والغرب، وليقدم في الوقت نفسه مجموعة واسعة من خيارات الرحلات والوجهات.

يقع مطار الملكة علياء الدولي على بعد 35 كيلومتراً من قلب العاصمة عمان، وقد تم افتتاحه لأول مرة في عام 1983 ليكون البوابة الجوية الرئيسية للأردن على العالم، إذ يقدم المطار خدمات تتضمن رحلات الطيران للمسافرين وخدمات الشحن الجوي وخدمات الطيران المساندة.  يمتلك مدرجين متوازيين للطائرات بطول 3,660 متراً وعرض 61 متراً، تفصلهما أرض مساحتها 1,446 متراً مربعاً.
 

في العام 2007، حصلت مجموعة المطار الدولي – التي تتألف من مجموعة من الشركاء المحليين والعالميين الذين يتمتعون بخبرات عميقة في مجالات إدارة وتشغيل عمليات المطارات وإعادة تأهيلها – على عقد امتياز " البناء – التشغيل - ونقل الملكية" لمدة 25 عاماً من قبل الحكومة الأردنية.

عمل مبنى المسافرين الجديد لمطار الملكة علياء الدولي، الذي تم افتتاحه تحت رعاية صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم في شهر آذار 2013، على زيادة الطاقة الاستيعابية السنوية من 3.5 مليون مسافر سنوياً إلى 9 ملايين مسافر سنوياً. وعلاوة على ذلك، تم إطلاق المرحلة الثانية لمبنى المسافرين الجديد في أيلول 2016 تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله ولي العهد، مما زاد من الطاقة الاستيعابية السنوية لتصل إلى 12 مليون مسافر سنوياً.  ​​