الاردن

07:22
الثلاثاء, تشرين الثاني (نوفمبر) 13, 2018

مطار الملكة علياء الدولي يبدأ رسمياً كامل عملياته

الخميس, آذار (مارس) 21, 2013

أعلنت مجموعة المطار الدولي" - الشركة الأردنية المسؤولة عن إعادة تأهيل وتوسعة وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي- عن الإطلاق الرسمي لعمليات المبنى الجديد لمطار الملكة علياء الدولي وذلك فجر يوم الخميس الموافق 21 آذار الحالي. وجاء ذلك بعد الانتهاء من عملية النقل التي تمت خلال 8 ساعات من العمل الناجح.

وكانت عملية النقل قد بدأت في ليلة الأربعاء 20 آذار الحالي، حيث تم إخلاء مباني المطار القديمة ونقل كافة المسافرين والموظفين إلى المبنى الجديد الحديث. وبالتزامن مع ذلك، تم تدريجياً إغلاق الطريق المؤدية إلى المطار القديم، مع ضمان تحويل جميع السيارات إلى طريق المبنى الجديد للمطار الذي سيمثّل مصدر فخر للأردنيين.

وقد تطلّبت عملية النقل تنسيقاً دقيقاً بين عمليات الأمن والصيانة والعمليات الهندسية والإنشائية. كما تمت بفضل عمل جماعي منظّم قام به 4000 موظف، و30 محلاً تجارياً متنوعاً، و25 شركة طيران، و8 جهات حكومية، و6 شركات لتأجير السيارات، و4 مواقف جديدة للسيارات، فيما يجعل من هذا العمل أحد أكبر الإنجازات المتحققة في تاريخ المطار.

واختتمت عملية النقل مع إقلاع آخر رحلة من مبنى المطار القديم متجهة إلى دبي على متن خطوط "فلاي دبي" للطيران، حيث أقلعت مساء يوم الأربعاء 20 آذار في تمام الساعة 10 وربع مساءً. كما وصلت أول رحلة طيران بشكل رسمي إلى مبنى المطار الجديد على متن الملكية الأردنية بعد ذلك بقليل، حيث هبطت الطائرة في تمام الساعة 11 مساءً من نفس الليلة. وقد تم إخضاع المبنى الجديد لفحص مكثف للتأكد من جاهزيته لبدء العمليات قبل البدء بعملية النقل، لضمان سير الأنظمة بسلاسة.

وبهذه المناسبة تحدث كيلد بنجر، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة المطار الدولي" قائلاً: "إن الافتتاح الرسمي للمبنى الجديد لمطار الملكة علياء الدولي يجسّد مرحلة مفصلية مهمة في مسيرة تنمية قطاع الطيران الأردني تحديداً وفي تطوّر الاقتصاد الأردني بصورة عامة. ومن خلال إمكاناته الحديثة، سيؤدي المطار الجديد دوراً حيوياً في وضع الأردن على الخارطة الإقليمية باعتباره الخيار الأمثل للمسافرين للترفيه وللأعمال، ومركز التنقل الأنسب على الإطلاق، الأمر الذي سيعزز من النشاط السياحي ومن حركة الأعمال في المملكة."

وأضاف بنجر قائلاً: "لم يكن هذا الإنجاز الوطني الجديد ليتحقق لولا الرؤية الثاقبة لصاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني المعظّم، ولولا العمل الجاد والتفاني الذي يتحلّى به آلاف العاملين على المشروع، الذين تكاتفوا لبلوغ هدف مشترك يتمحور حول تحقيق الازدهار للدولة الأردنية. وأنا فخور جداً بما حققناه اليوم، وأتطلّع إلى المزيد من الإنجازات المستقبلية."

وفي شُكره الموجّه لكافة شركاء وموظفي "مجموعة المطار الدولي" على عمل جماعي متقن، بيّن بنجر أن شراكة المجموعة مع الحكومة الأردنية في تنفيذ هذا المشروع هي نموذج مثالي للشراكة الناجحة بين القطاعين العام والخاص.

تم افتتاح المطار الجديد رسمياً في 14 آذار 2013 تحت رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم. وكان قد تم الافتتاح الأولي للمطار في 3 آذار 2013 من خلال إقلاع بعض الرحلات التجارية المختارة منه. ويمتد مبنى المطار الجديد على مساحة تصل إلى أكثر من 100 ألف متر مربع، ويتمتع ببنية تحتية حديثة جداً، ومرافق عصرية تواكب النمو الهائل في حركة المسافرين عبر الأردن، بما يرفع الطاقة الاستيعابية من حوالي 3,5 ملايين مسافر سنوياً إلى 9 ملايين مسافر سنوياً، مع إمكانية زيادة هذه الطاقة في المستقبل لتصل إلى 12 مليون مسافر سنوياً، وبما يواكب التطور الاقتصادي الذي تشهده المملكة.

سيوفر مبنى المطار الجديد للمسافرين تجربة سفر استثنائية، إذ زوّد بأحدث التقنيات العالمية والمرافق والأنظمة الإلكترونية التي ستضمن العمل بأعلى مستويات الكفاءة والأمان وتقديم أفضل الخدمات. واشتملت التحسينات فيه على زيادة مساحة منطقة دخول وتدقيق المسافرين وتوفير شاشات معلومات الرحلات ولافتات إرشادية لهم ومناطق مريحة للجلوس والانتظار، إلى جانب زيادة مساحة السوق الحرة وزيادة تنوع المحلات التجارية وخاصة في مرافق الطعام والشراب، وغيرها من المرافق الأخرى الكثيرة المحسّنة.