الاردن

07:26
الثلاثاء, تشرين الثاني (نوفمبر) 13, 2018

مطار الملكة علياء الدولي يحصد المركز الأول "الذهبي" كأفضل مشروع ناشئ للبنى التحتية

الأحد, آذار (مارس) 31, 2013

حصل مطار الملكة علياء الدولي على المركز الأول "الذهبي" كأفضل مشروع ناشئ للبنى التحتية في أوروبا وآسيا المتوسطة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك ضمن مسابقة الشراكات الناشئة. وبهذا يعتبر مطار الملكة علياء الدولي ضمن قائمة أفضل 40 مشروعاً من مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص في العالم.

تم إطلاق هذه الجائزة من قبل مؤسسة التمويل الدولية ومجلة البنى التحتية، وهي ممولة من قبل الصندوق الاستشاري لشؤون البنى التحتية العامة/الخاصة "PPIAF". واليوم، تقدر جائزة الشراكات الناشئة أفضل 40 مشروعاً في الأسواق الناشئة حول العالم، حيث يتم اختيار مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص الفائزة من بين مشاريع يتم ترشيحها من قبل الحكومات والقائمين على القطاعات ذات العلاقة والمؤسسات غير الحكومية والأكاديميين وغيرها من المؤسسات. ويأتي ذلك استجابةً للتوجه العالمي الهادف إلى تسليط الضوء على أفضل الممارسات التي تقوم بها الحكومات بالتعاون مع القطاع الخاص، بهدف توفير نطاق أوسع من الخدمات العامة وفي سبيل دعم التنمية الاقتصادية في دولهم.

وقد تم اختيار مطار الملكة علياء الدولي الذي تديره "مجموعة المطار الدولي" -الشركة الأردنية المسؤولة عن إعادة تأهيل وتوسعة وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي- الأفضل ضمن فئته من بين 120 جهة مشاركة، وذلك من قِبل لجنة تحكيم مكونة من 4 حكام مستقلين يمثلون خبراء إقليميين في مجال الشراكات بين القطاعين العام والخاص. وقد استندت عملية اختيار الفائزين إلى معايير محددة تضمنت الابتكار المالي والابتكار التقني والرؤية التطويرية والتأثير وقابلية الآخرين لإعادة تطبيق المشروع في مناطق أخرى. وسيتم تسليم الجوائز لمطار الملكة علياء الدولي والفائزين الآخرين في حفل سيقام خلال شهر نيسان 2013 في مدينة واشنطن الأمريكية، وذلك خلال اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي.

ويعتبر مشروع المبنى الجديد لمطار الملكة علياء الدولي أهم مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص في الأردن، وقد تم تفويض "مجموعة المطار الدولي" بمهمة إدارة وإعادة تطوير البوابة الجوية الرئيسية في المملكة الأردنية الهاشمية في عام 2007، من خلال عقد امتياز "تأسيس-إدراة-نقل" لمدة 25 عاماً حصلت عليه عبر عطاء دولي مفتوح. ومنذ أن استلمت "مجموعة المطار الدولي" العمليات التشغيلية في مطار الملكة علياء الدولي، استمرت حركة المسافرين بالارتفاع من 3,5 مليون مسافر في عام 2007 إلى 6 ملايين مسافر في عام2012.

وقد بدأ التشغيل الكاملللعمليات في المبنى الجديد لمطار الملكة علياء الدولي في 21 آذار 2013، حيث تم افتتاحه رسمياً في 14 آذار تحت رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، وقد ارتفعت مبدئياً الطاقة الاستيعابية إلى 9 ملايين مسافر سنوياً، مع إمكانية زيادة هذه الطاقة في المستقبل لتصل إلى 12 مليون مسافر سنوياً. وكان قد تم الافتتاح الأولي للمطار في 3 آذار 2013 من خلال إقلاع بعض الرحلات التجارية المختارة منه.

وعن ذلك، قال الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة المطار الدولي" كيلد بنجر: "أثبتت مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص نجاحها عبر الزمن كمنهجية لعقد الصفقات العامة التي تؤدي دوراً فاعلاً في سد الفجوة بين احتياجات مشاريع البنى التحتية والاستثمار فيها. ومن خلال الاستعانة بالتمويل الخاص، أصبحت عمليات تصميم وبناء وتشغيل مشاريع البنى التحتية من أهم النماذج التي تثمر عن نتائج أفضل فيما يتعلّق بالبنى التحتية حول العالم." وأضاف بنجر: "نفخر جداً بشراكتنا مع الحكومة الأردنية التي نعمل من خلالها لجعل مطار الملكة علياء الدولي معلماً اقتصادياً قيماً يفخر به كافة الأردنيين. ومن خلال رفع القدرة الاستيعابية للمطار الجديد، نسعى معاً إلى تعزيز نمو القطاع السياحي في المملكة وفتح آفاق جديدة لمزيد من الفرص الاقتصادية."

وتماشياً مع توجيهات مؤسسة التمويل الدولية، من المتوقع أن يوفر المطار الجديد 23,000 فرصة عمل وسيعزز من مكانة الأردن كوجهة سياحية واقتصادية، من خلال توفير تجربة سفر أكثر مُتعة، وسيكون الخيار الأمثل للمسافرين بهدف الترفيه والأعمال ومركز التنقل الأنسب على الإطلاق. ويمتد المطار الجديد على مساحة تصل إلى أكثر من 100 ألف متر مربع، وهو مجهز بأحدث التقنيات العالمية والمرافق والأنظمة الإلكترونية التي ستضمن العمل بأعلى مستويات الكفاءة والأمان وتقديم أفضل الخدمات