الاردن

14:21
الأربعاء, آب (اغسطس) 5, 2020

مطار الملكة علياء الدولي يختار شركة "أماديوس" لتحديث أنظمته الخاصة بتكنولوجيا المعلومات

الأربعاء, تموز (يوليو) 15, 2020

عمّان، تموز 2020: في إطار برنامج التحديث الذي يهدف إلى ضمان احتفاظ مطار الملكة علياء الدولي بسمعته الطيبة في تقديم أكثر خدمات العملاء تميزًا، اختارت مجموعة المطار الدولي شركة "أماديوس" كشريك استراتيجي لإجراء عمليات تحديث رئيسية لأنظمة المطار بهدف تقديم الحلول المبتكرة، والمرونة اللازمة للتفاعل مع ديناميكيات السوق الجديدة.
وقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى من التنفيذ، والتي شهدت استخدام مطار الملكة علياء الدولي لتكنولوجيا "أماديوس" لتحقيق أقصى قدر من الكفاءة، عبر دمج عمليات المطار وخدمات المسافرين والأمتعة في منصة واحدة. وقد مكّنت هذه الخطوة "مجموعة المطار الدولي" من إطلاق نموذج متناسق يعمل عن طريق الحوسبة السحابية، يمكن زيادته أو خفضه، ليتناسب مع طلبات المسافرين المتغيرة.
يذكر أنه قد تم الانتهاء من التنفيذ خلال فترة الحظر الشامل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، التي تخللها فرض حظر للتجول في الأردن، وتواصل أيضًا في شهر رمضان المبارك. وقد تحقق تسليم هذا المشروع الطموح بفضل طرق العمل عن بُعد بين "مجموعة المطار الدولي" وشركة "أماديوس"، التي وفّرت تقنيتها السحابية المرنة، وفريق عملها المنتشر في جميع أنحاء العالم.
وتعليقًا على هذا الإنجاز، قال نيكولا كلود، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة المطار الدولي": "تُمكّنُنا المنصة المتطورة الجديدة من استخدام بياناتنا بشكل استراتيجي لتطوير عمليات وخدمات المطار في جميع المجالات وتحسينها، مما يسمح لنا بتقديم عروض أفضل لشركائنا من شركات الطيران والمسافرين. وأنا على ثقة من أننا، وعبر شراكتنا الأخيرة مع "أماديوس"، سنتمكن من بناء قاعدة قوية ومتينة استعدادًا لمرحلة التعافي".
وبدوره، أوضح نيكولا دوتييل، المدير التنفيذي للعمليات في "مجموعة المطار الدولي"، قائلاً: "سيمكّن تغيير أنظمة تكنولوجيا المعلومات هذه، والتي تعدّ مهمة لأعمالنا، مطار الملكة علياء الدولي من أن يكون أكثر تكيفًا – خاصة وأننا على وشك استئناف عملياتنا - ذلك أن الوضع الحالي قد يتطلب منا القيام بتعديل عملياتنا بصورة فورية. ولهذا، فإن تعاوننا مع شركة "أماديوس" يتيح لنا فرصة مثالية لتوسيع الخدمات التي يقدمها المطار لمواقع تتواجد خارج مبنى المسافرين، مثل المنتجعات والمناطق الواقعة وسط مدينة عمّان، إذا دعت الحاجة لذلك".
ومن جانبه، قال المهندس وسيم الروسان، رئيس إدارة تكنولوجيا المعلومات في "مجموعة المطار الدولي": "إن مزايا النهج القائم على التكنولوجيا السحابية واضحة بالفعل، فلقد قمنا بإنجاز عمليات التحديث في الوقت المحدد على الرغم من إجراءات الحظر المفروضة في تلك الفترة. وبمجرد إعادة تشغيل عملياتنا، فإن تكنولوجيا "أماديوس" سيكون لها دور رئيسي في مساعدتنا على التعافي وتجاوز أي تحديات قد نواجهها، وفي الوقت نفسه ضمان استمرارنا في تقديم أعلى مستويات الخدمة التي اشتهرنا بها".
وفي السياق نفسه، قال بوناردو نائب الرئيس لشؤون تكنولوجيا المعلومات في المطارات لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة "أماديوس": "لقد عمل أكثر من 50 شخصًا توزعوا بين "مجموعة المطار الدولي" وشركة "أماديوس" من مختلف أنحاء العالم على ضمان الالتزام بالجداول الزمنية في ظل هذه التحديات الكبيرة. وببساطة، لم يكن من الممكن بالنسبة لنا التعامل مع هذا المشروع إذا كنا بحاجة للتواجد في الموقع بشكل مكثف لتجهيز غرف الخوادم ومعدات الشبكات. ومرة أخرى، قدمت التكنولوجيا السحابية قيمة كبيرة".
وأضاف: "من خلال تقنياتنا، نجح مطار الملكة علياء الدولي من اتخاذ خطوات إيجابية للتخطيط للمستقبل، حيث تعدّ القدرة على التكيّف سريعًا أمرًا أساسيًا. وبوصفه مطارًا رائدًا، أصبح لديه الآن عروضًا مغرية أمام شركات الطيران، ويمكنه أيضًا الاستفادة من استخدام البيانات لتمكين التطوير المستمر للعمليات مع مرحلة عودة السفر في جميع أنحاء العالم".
وتجدر الإشارة إلى أن المرحلة الثانية من تطبيق هذه التكنولوجيا ستكتمل بحلول نهاية العام 2020، حيث سيتم تنفيذ نظام "ألتيا" من أماديوس للتحكم في المغادرة، ونظام الخدمة الذاتية لتسجيل الوصول (التشييك)، وأنظمة البوابات الإلكترونية، لتسهيل عبور المسافرين من مطار الملكة علياء الدولي.
-انتهى-