الاردن

08:20
الأربعاء, تموز (يوليو) 18, 2018

مطار الملكة علياء الدولي يستقبل أكثر من 2 مليون مسافر خلال الثلث الأول من 2015

الأحد, آيار (مايو) 31, 2015

عمّان، أيار 2015: لأول مرة بعد نمو ثابت ومتواصل في أعداد المسافرين وحركة الطائرات، تسبب إلغاء عدد من وجهات الطيران إلى جانب الظروف السياسية على مستوى المنطقة في حدوث انخفاض في أعداد المسافرين وحركة الطائرات الشهرية والسنوية خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2015. وعلى الرغم من ذلك، تمكّن مطار الملكة علياء الدولي من تسجيل نتائج إيجابية فيما يتعلق بحركة الشحن الجوي.
وجاء الانخفاض في أعداد المسافرين وحركة الطائرات خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي بشكل أساسي بسبب إلغاء عدد من وجهات الطيران والتقلبات السياسية في الدول المجاورة، مما أدى إلى الحد من أعداد المسافرين ورحلات الطيران التي عبرت المنطقة ووصلت إلى مطار الملكة علياء الدولي. وقد شهدت البوابة الجوية الأولى للمملكة على العالم انخفاضاً في أعداد المسافرين السنوية خلال الفترة ما بين شهري كانون الثاني ونيسان 2015 بنسبة 8.5%، حيث وصلت أعداد المسافرين السنوية إلى 2,089,816 مسافراً مقارنة مع 2,282,894 مسافراً خلال نفس الفترة من عام 2014. وفيما يتعلق بحركة الطائرات السنوية، فقد انخفضت بواقع 6,5 لتسجل 21,644 حركة، مقارنة مع 23,153 حركة خلال نفس الفترة من العام الماضي. وعلى الرغم من ذلك، فقد حقق مطار الملكة علياء الدولي، والذي حاز مؤخراً على المركز الأول عن فئتي "أفضل مطار في المنطقة: الشرق الأوسط" و"أفضل تقدّم متحقِّق في المنطقة: الشرق الأوسط" وفقاً لاستطلاع "جودة خدمات المطارات" لعام 2014، ارتفاعاً في حركة الشحن الجوي السنوية وبنسبة 4.9%، لتسجل 31,290 طناً خلال الفترة ما بين شهري كانون الثاني ونيسان 2015.
وقد أظهرت الإحصائيات انخفاضاً في أعداد المسافرين خلال شهر كانون الثاني بنسبة 2.8% عن العام الماضي، لتصل أعداد المسافرين إلى 533,105 مسافراً، كما شهدت حركة الطائرات انخفاضاً بنسبة 3.8% لتصل إلى 5,459 حركة، بينما ارتفعت حركة الشحن الجوي بنسبة 0.1% وبواقع 6,825 طناً. وفي ذات السياق، شهد شهر شباط تراجعاً في أعداد المسافرين وحركة الطائرات، حيث انخفضت أعداد المسافرين بنسبة 15.5% لتصل إلى 451,097 مسافراً، بينما تراجعت حركة الطائرات بنسبة 8.1% وبواقع 4,968 حركة، أما حركة الشحن الجوي فقد ارتفعت بشكل ملحوظ بنسبة 5.2% لتسجل 6,996 طناً. وبالنظر إلى النتائج المتحققة خلال شهر آذار، فقد انخفضت أعداد المسافرين بنسبة 7.3% لتصل إلى 527,075 مسافراً، كما تراجعت حركة الطائرات خلال هذا الشهر بنسبة 7.5% لتصل إلى 5,517 حركة، أما حركة الشحن الجوي فقد سجّلت ارتفاعاً بنسبة 5.3% وبواقع 8,727 طناً، مقارنةً مع نفس الشهر من العام الماضي. وفيما يتعلّق بنتائج شهر نيسان 2015، فقد انخفضت أعداد المسافرين بنسبة 8.4% لتصل إلى 578,539 مسافراً، بينما سجّلت حركة الطائرات انخفاضاً بواقع 6.7% لتحقق 5,700 حركة، بعكس ما حققته نتائج حركة الشحن الجوي، حيث ارتفعت بنسبة 8.4% لتصل إلى 8,742 طناً.
وتعليقاً على تحقيق هذه النتائج، قال كيلد بنجر، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة المطار الدولي"، الشركة الأردنية المسؤولة عن إعادة تأهيل وتوسعة وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي: "يُعزى الانخفاض في أعداد المسافرين وحركة الطائرات خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2015 إلى إلغاء عدد من وجهات الطيران بداية العام الحالي، فيما تسبب في إبطاء حركة الطيران، بالإضافة إلى الاضطرابات السياسية المتواصلة التي تعاني منها المنطقة، والتي أدت إلى الحد من أعداد السياح القادمين إلى المملكة على الرغم من الاستقرار الداخلي الذي يتمتع به الأردن. ومع ذلك، فإننا في "مجموعة المطار الدولي" نلتزم بالتعويض عن الانخفاض في أعداد المسافرين وحركة الطائرات من خلال منح المسافرين أفضل تجربة سفر على الإطلاق، وذلك بالتنسيق مع فرق عملنا ذات الكفاءة العالية ومع شركائنا الموثوقين."