الاردن

21:14
السبت, كانون الثاني (يناير) 20, 2018

مطار الملكة علياء الدولي يستقبل رحلة "طيران بيجاسوس" الأولى إلى الأردن

الاثنين, آذار (مارس) 28, 2016

عمّان، آذار 2016: استقبلت "مجموعة المطار الدولي"، الشركة الأردنية المسؤولة عن إعادة تأهيل وتوسعة وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي، أولى رحلات شركة "طيران بيجاسوس" التركية والقادمة من أنقرة إلى عمّان، وذلك بحضور سعادة السفير التركي في الأردن سادات أونال. وتأتي هذه الخطوة في سياق الجهود المتواصلة التي تبذلها المجموعة لتوسيع شبكة شركات الطيران التي تتعامل معها، وتوفير برامج تحفيزية لهذه الشركات لتشجيعها على تسيير رحلاتها عبر مطار الملكة علياء الدولي.
وتأتي الرحلة الأولى لـ "طيران بيجاسوس"، وهي شركة طيران منخفضة التكلفة وتعمل للمرة الأولى في الأردن، إيذاناً ببدء تسيير ثلاث رحلات منتظمة ذهاباً وإياباً ما بين مطار الملكة علياء الدولي ومطار "ايسنبوجا الدولي" في أنقرة في تركيا. وتتوفر تذاكر رحلات طيران عمّان- أنقرة عبر "مجموعة الناعوري"، الوكيل العام لمبيعات "طيران بيجاسوس" في الأردن.
وبهذه المناسبة، علّق كيلد بنجر، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة المطار الدولي" قائلاً: "يعد انضمام "طيران بيجاسوس" إضافةً قيّمة لشبكة الخطوط الجوية المتنامية والتي يتعامل معها مطار الملكة علياء الدولي، حيث تتيح هذه الخطوة أمام المسافرين عدداً أكبر من الخيارات، كما تساهم في تعزيز مكانة الأردن كمركز إقليمي حيوي للسياحة والاستثمار. ومن خلال جذب أعداد أكبر من شركات الطيران الإقليمية والعالمية، فإننا نؤكد على مساعينا لدعم أهداف الاستراتيجية الوطنية لتنشيط السياحة، والتي بموجبها نحاول جاهدين المساهمة في الاقتصاد الوطني ككل عبر رفع قدرته على جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وتعزيز قطاع السياحة في المملكة."
من جهته، قال رئيس مجلس إدارة "مجموعة الناعوري" إبراهيم الناعوري: "تتمثل الرؤية التي قامت عليها "طيران بيجاسوس"، وهي شركة طيران إقليمية منخفضة التكلفة، في أن لكل فرد الحق في السفر بالطائرة، ونحن نفخر بجلبنا لأعمال الشركة التركية إلى الأردن لنتمكن من تطبيق هذه الفلسفة محلياً. ومن أجل تلبية مختلف أذواق المسافرين، قمنا بطرح مجموعة من الباقات بهدف تيسير سبل السفر لمعظم أنحاء أوروبا بتكلفة معقولة، الأمر الذي سيترك بكل تأكيد أثراً إيجابياً على قطاع السياحة والسفر المحلي من جهة، وعلى العلاقات السياحية بين الأردن وتركيا من جهة أخرى."